تداول الغاز الطبيعي عبر الإنترنت | ابدأ اليوم | TigerWit

تداول الغاز الطبيعي مع TigerWit

الغاز الطبيعي هو أحد السلع و الطاقات المتداولة لدى TigerWit. هناك العديد من عوامل الاقتصاد الجزئي والكلي التي يمكن أن تتسبب في ارتفاع وانخفاض قيمة الغاز الطبيعي، وهذا أحد الأسباب العديدة التي تجعله يبقى شائعًا لدى المتداولين.

مقدمة عن الغاز الطبيعي مع TigerWit

ميزات تداول الغاز الطبيعي مع TigerWit
  • تداول الغاز الطبيعي باستخدام الرافعة المالية

    إذا كنت ترغب في فتح صفقات أكبر بكثير مما يسمح به الهامش المتاح لديك، فإن التداول بالرافعة المالية يمكن أن يضاعف، و بشكل كبير، قوتك الشرائية للغاز الطبيعي.

  • شراء و بيع الغاز الطبيعي

    سواء كنت تعتقد أن السوق سوف يرتفع أو ينخفض، تتيح لك TigerWit في كلا الاتجاهين سواء بيع أو شراء.

  • تداول الغاز الطبيعي اينما كنت

    عندما تنضم إلى TigerWit، لن تفوتك أي فرصة في السوق من خلال تطبيق التداول المبتكر الخاص بنا. كما يمكنك التداول عبر منصة الميتاتريدر 4 واستخدام تقنية الخبراء المستشارين.

تداول الغاز الطبيعي

الغاز الطبيعي هو أحد منتجات الطاقة الثلاثة التي يمكن لعملاء TigerWit تداولها كعقود مقابل الفروقات.

يُنظر إلى الغاز على أنه أحد أنقى أنواع الطاقة، وبالتالي فهو يحتل مكانة مهمة في الطاقة العالمية والتحول نحو مستقبل منخفض الكربون، وهو ما سيؤثرايجاباً على الاحتباس الحراري وتغير المناخ.

نحن نقدم العقود مقابل الفروقات على Henry Hub Natural Gas، وهو تقليديًا عقد غاز مركزي أمريكي يتم تداوله كعقد آجل، في بورصة Nymex في نيويورك.

ومع ذلك، أصبح العقد معيارًا عالميًا في تداول الطاقة، حيث أصبحت الولايات المتحدة مُصدِّرًا أكثر أهمية للغاز الطبيعي.

وفقًا لبيانات من بورصة شيكاغو التجارية (Chicago Mercantile Exchange ، مالكو Nymex) ، يعد الغاز الطبيعي ثالث أكبر عقد آجل للسلع المادية في العالم، حيث يتم تداول أكثر من 400,000 عقد يوميًا في الولايات المتحدة.

"Henry Hub" في عنوان العقد القائم في نيويورك هو اسم نقطة التسليم في لويزيانا للغازالذي يتم تداوله في Nymex.

ومع ذلك، إذا كنت تتداول الغاز الطبيعي باستخدام العقود مقابل الفروقات التي تتم تسويتها نقدًا، فلن تقلق أبدًا بشأن إجراء أو استلام العقد. بدلاً من ذلك، سوف تتلقى أو تدفع ببساطة أموالًا تعادل الربح اوالخسارة على الصفقات المتداولة.

يمكن تداول العقود مقابل الفروقات على الغاز الطبيعي أيام في الأسبوع على مدار الساعة. لا يزال هذا النوع من الطاقة مكونًا رئيسيًا في مشهد الطاقة العالمي، وتعد صناعة توليد الطاقة من أكبر مستهلكي الغاز.

في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، يمثل الغاز حوالي 40٪ من توليد الطاقة يوميًا وفقًا لبيانات من الشبكة الوطنية في المملكة المتحدة UK National Grid وغالبًا ما يكون أكبر عنصر في مزيج الطاقة في البلاد. يعد توليد الطاقة في الولايات المتحدة أيضًا مستهلكًا مهمًا للغاز الطبيعي؛ يشكل الغاز حوالي 38٪ من الطاقة الأمريكية في عام 2019، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

أسعار الغاز الطبيعي حساسة للطقس والمناخ، لأسباب ليس أقلها أن الغاز هو مصدر وقود شائع جدًا للتدفئة المركزية المنزلية والتجارية. في الواقع، حدثت إحدى أكبر ارتفاعات الأسعار في تاريخ الغاز الطبيعي في الجزء الأخير من عام 2018 بسبب موجة باردة جدا أصابت الولايات المتحدة، انظر الرسم البياني أدناه.

مصدر: Investorsintelligence.com
تتجه أسعار الغاز الطبيعي عمومًا إلى الانخفاض منذ هذا الارتفاع، حيث زاد إنتاج الغاز في الولايات المتحدة، بفضل طرق الاستخراج الجديدة مثل التكسير الهيدروليكي. يوضح الرسم البياني أدناه النمو في إنتاج الغاز في الولايات المتحدة على مدى 120 عامًا الماضية. ربما ليس من المستغرب إذن أن يصبح الغاز أحد أكثر العقود تداولا في بورصة NYMEX في نيويورك.

كيفية التداول بالغاز الطبيعي؟

يتم تسعير العقود الآجلة للغاز الطبيعي بالدولار الأمريكي كل عقد بأكثر من 10 مليار (10000 مليون) وحدة حرارية بريطانية BTU . الوحدة الحرارية البريطانية هي مقياس للحرارة أو الطاقة ويتم تعريفها على أنها كمية الحرارة أو الطاقة المطلوبة لرفع درجة حرارة رطل (أو 453 جرام) من الماء بمقدار درجة فهرنهايت واحدة. في النظام المتري، تعادل BTU حوالي 253 سعرة حرارية.

هناك 12 شهراً لتاريخ العقود الآجلة للغاز الطبيعي والحد الأدنى لحجم العلامة أو حركة السعر في العقد هو 0.001 دولار أمريكي لكل وحدة حرارية بريطانية. مما يعني أن كل علامة أو أدنى تقلب في السعر تساوي 10.00 دولارات أمريكية. يتم تداول العقود بشكل مستمر لمدة 24 ساعة في اليوم مع استراحة تداول لمدة 60 دقيقة.

يتم تداول الغاز الطبيعي في جميع أنحاء العالم، على الرغم من ذلك، في مناطق أخرى مثل أوروبا وآسيا، تكون أسواق الغازعادةً خارج البورصة، وتستهدف صناعة الطاقة التجارية بدلاً من المستثمرين والمتداولين. على عكس سوق الغاز في نيويورك الذي يضع كلا المجموعتين في الاعتبار.

يمكن تبريد الغاز الطبيعي وتسييله ونقله في جميع أنحاء العالم لتلبية الطلب. يتم نقلها عن طريق خطوط الأنابيب أو في سفن متخصصة تعرف باسم ناقلات الغاز الطبيعي المسال LNG carriers.

يتم تصدير الغاز الطبيعي المسال عندما يكون سعر الغاز الطبيعي في السوق الخارجية أعلى من السعر المحلي، بالإضافة إلى تكاليف النقل إلى تلك السوق الخارجية، استخدام ناقلات الغاز الطبيعي المسال دورًا أساسيًا في مطابقة العرض مع الطلب العالمي على الغاز.

في السنوات الأخيرة، كانت اليابان، التي لديها بعض من موارد الطاقة الخاصة بها، أكبر مستورد للغاز الطبيعي على الرغم من أن الكثير منه مستورد من آسيا وأستراليا. الصين هي مستورد رئيسي آخر للغاز على الرغم من أنها منتج للسلعة.

من المتوقع أن ينمو الطلب الصيني على الغاز حيث يلعب الغاز دورًا أكبر كبديل أنظف للفحم في مزيج الطاقة المستخدم في البلاد. في عام 2019، أكملت الصين وروسيا بناء خط أنابيب غاز لتزويد شمال الصين بالغاز الطبيعي من سيبيريا.

تداول الغاز الطبيعي مع العقود مقابل الفروقات
  • على الرغم من إمكانية تسليم عقود الغاز الآجلة، فإننا نقدم لعملائنا القدرة على تداول الغاز باستخدام العقود مقابل الفروقات والتي يتم تسويتها نقدًا. هذا يعني أنه لا يتعين على المتداولين الاهتمام بالتسليم.

    لا تحتوي العقود مقابل الفروقات على تواريخ انتهاء محددة، فهي مرنة وتسمح للمتداولين باتخاذ صفقات في أجزاء من عقد نموذجي أو حجم عقد.

    يتم تداول العقود مقابل الفروقات باستخدام الرافعة المالية، مما يعني أن تداول رأس مال العميل يتم تعزيزه أو مضاعفته من قبل الوسيط الخاص به، ذلك يسمح له بالحصول على مراكز أكبر في السوق باستخدام الرافعة المالية. ولأن العقود مقابل الفروقات تتم تسويتها مقابل النقد وليس في السلع الأساسية، يمكن للمتداولين البيع أو الشراء بنفس السهولة.

    يأخذ المتداولون صفقات بيع إذا كانوا يتوقعون أن سعر الغاز الطبيعي سينخفض. على سبيل المثال، اذا كان من المتوقع أن يكون شتاء الولايات المتحدة معتدلاً أو إذا كان هناك سبب آخر لانخفاض حاد في الطلب العالمي على الغاز.
  • بعد بيع عقود الغاز، يأمل المتداولون إعادة الشراء أو إغلاق مرا كزهم بسعر أقل من سعر البيع. إذا كان الأمر كذلك، فسيحققون ربحًا من التداول.

    قد يتداول المتداولون في الغاز على جانب الشراء إذا اعتقدوا أن سعر الغاز الطبيعي سيرتفع. ربما بسبب انخفاض درجات الحرارة والطقس البارد، أو انقطاع الإمدادات، أو زيادة الطلب العالمي. يقوم المتداول بالشراء أو يشتري الغاز الآن تحسباً لارتفاع أسعار الغاز الطبيعي في المستقبل. إذا ارتفع سعر الغاز الطبيعي عن سعر الشراء، فسيحقق المتداول ربحًا من تلك التداول التي يمكنهم تحقيقها عندما يغلقون أو يبيعون خارج صفقاتهم.
الاسئلة الشائعة

هل تداول الغاز الطبيعي مربح؟

نعم، يمكن أن يكون تداول الغاز الطبيعي مربحاً.

ومع ذلك، يحتاج المتداول إلى الانتباه عند استخدام الرافعة المالية، لأنها تضخم حجم الصفقات التي يمكن لمتداول الغاز التحكم بها، فيمكنها أيضًا تضخيم أرباحها التجارية. ومع ذلك، يمكن للرافعة المالية أن تضخم خسائر تداول الغاز بالسهولة ذاتها أيضًا.

لا يحتاج المتداولين فقط إلى تحديد اتجاه تداولهم للغاز بشكل صحيح، ولكن كما هو الحال مع جميع صفقات التداول بالهامش، يحتاجون إلى تحديد حجم تداول الغاز الطبيعي بشكل مناسب.

كسلعة يتم تداولها في جميع أنحاء العالم، نادرًا ما تكون أسعار الغاز ثابتة مع تقلب العرض والطلب. هذا يعني أن هناك الكثير من فرص التداول، على كلا الجانبين الشراء والبيع. لكن بالطبع، الجانب الآخر لذلك هو أن أسعار الغاز الطبيعي يمكن أن تتحرك بين عشية وضحاها، ويحتاج المتداولون إلى أخذ ذلك في الاعتبار عند تخطيطهم.

هل يمكن أن يكون تداول الغاز الطبيعي عالي المخاطر؟

يمكن أن ينطوي تداول الغاز الطبيعي كعقود مقابل الفروقات على الهامش على درجة عالية من المخاطرة إذا لم تخطط وتنفذ إستراتيجية التداول الخاصة بك بشكل سليم. ومع ذلك، يمكن أن تكون جميع عمليات التداول عالية المخاطر إذا تم إجراؤها دون متابعة خطة معينة.